أخر الاخبار

موازنة الاسم الكامل

 


موازنة الاسم الكامل


لم يبق للطالب في ذمتنا بعد هذا الباب شئ يحتاجه عند عمل الموازنة التامة بين الاسماء التي يراد معرفة نتيجة اتصال اصحابها بعضهم ببعض وتعيين مركز كل بالنسبة للاخر . حيث يستطيع ان يشرف على سر الاتصال والانفصال الممكن حدوثهما بين الاشخاص وتقدير حد التفاعل الناتج من تقابل النتائج ببعضها . وتحديد ما يتولد عن ذلك من سعادة وشقاء تبعا للاحكام التي رسمناها . وهي التي طال اعتزاز العلماء بها فالبسوها ثوب الالغاز.


وعلى ذلك فموازنة الاسم الكامل اساسها موازنة الوحدة الاسمية تماما فهي لا تختلف عنها في شئ مطلقا حيث يوزن الاسم الكامل كتلة واحدة وتوضع موازينه في سطر قائم بذاته ثم يوزن ما يقابله من الاسماء كذلك ثم تجري عملية الموازنة والمقارنة بينها جميعا ويستخلص الحكم بالنسبة لمقدار الاوزان وتبعا لمدلولها, ولا يفوتك عند الموازنة بين الاسماء ضرورة مراعاة التنظير فلا يجوز وزن اسمين مختلفين في البناء بان تحسب اسم شخصين احدهما باسم امه .


والاخر باسم ابيه . كما لا يجوز وزن اللقب الا اذا استعمل علما ولا الكنية الا اذا حلت محل الاسم ولا يجوز اضافتها في اسم عند الموازنة حاله انعدامها عند غيره وكذلك لا تجوز الموازنة الا على اسم الشهرة للشخص فيترك المهجور ويؤخذ المعروف كما لا تعني لفظتي آدم وحواء شيئا لتكملة الاسم الناقص ولا حاجة بنا للفظتي ابن او بنت في هذه القاعدة فقط


واليك الاحوال الممكنة عند الوزن منعا من اللبس ويحتم بعض العلماء ضرورة ذكر اسم الام بدل اسم الاب ( لان الاب مشكوك فيه . هل هو اب له حقيقي ام غيره ) بخلاف الام فانها امه ضرورة سواء من حلال او من حرام – ولكن ما اراه واجب التحتم . هو مراعاة النظير عند الموازنة فلا يصح ان نوازن بين اسمين احدهما مركب من اسم الشخص واسم ابيه والاخر مركب من اسم الشخص واسم امه . والخلاصة انه لا تكون الموازنة صحيحة الا اذا روعيت فيها هذه القواعد بدقة .


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -