أخر الاخبار

 


علم الطلسم

هو علم مستقل قائم بذاته ويشارك العلوم الاخرى في الشروط العامة كما هي الحال في الاعمال الروحانية ويتميز عن باقي العلوم بشروطه الخاصة وهو علم باحوال ممازجة القوى الفعالة السماوية مع القوى المنفعلة الارضية للتمكين في اظهار ما يخالف العادة وهو مبني على شيئين :


احدهما : اليات القوى الفعالة السماوية مثل الاتصالات الفلكية كما هو مذهب الصابئة ومن وافقهم من الفلاسفة القائلين بالوهية الكواكب حتى اشتغلوا بعبادتها واتخذوا لكل واد منها هيكلا مخصوصا وصنما معينا واشتغلوا بخدمتها وعبادتها


والخطورة هنا انهم خصوا الكواكب بالاستقلالية في التدبير ونادوا بالوهيتها واستحقاقها بالعبادة في هذا العالم وهذا المقام هو الذي تزل فيه الاقدام فهذا كفر صريح وهذا ما اتفق عليه جميع اهل المذاهب والملل والاديان لانها متفقة تماما على ان المستحق للعبادة انما هو اله واحد واجب الوجود متصف بصفات الالوهية والربوبية وان كل ما عداه حادث مفتقر اليه على الدوام لا يستقل بنفسه في شيء من الاشياء ولو للحظة واحدة هذا المقام الذي تزل فيه الاقدام الا من الهم التحقيق من لدن التوفيق وان تعلم ان الذي اختص به الصابئة وبعض الفلاسفة الذين وافقوهم على رايهم انما هو القول بالوهية الكواكب واستحقاقها للعبادة واستقلالها بالتدبير والتاثير في هذا العالم 


ثانيهما : إثبات القوابل الارضية السفلية لقولهم بان حصول الفاعل المؤثر لا يكفي لوحده في حصول الاثر بل لابد معه من حصول القابل مع وجوب وجود الشرائط المعتبرة مع زوال المانع لذلك الحصول


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -