أخر الاخبار

 


منزلة الشرطين

منزلة الشرطين وهي من أول برج الحمل الى اثني عشر درجة منه وستة أسباع درجة وهي نارية نحسة تصلح فيها الاعمال مايختص بأمور النساء ويتجنب فيها لبس الثياب الجديدة وترك الاعمال كلها بالجملة وفي هذا الحد تتحرك روحانية تتصل بأنفس الملوك والسلاطين ويظهر فيهم الغضب والبطش بالقتل وسفك الدم والجور والظلم ثم يعم ذلك العالم كله فيظهر من ذلك في كل واحد يحسب قوتة ومايجعل له من قدرته ولايصلح الا لما كان من أحوال النساء ومن تزوج في هذا اليوم حظيت المرأه عنده وحضى هو عندها أشترفيها الرقيق والدواب والشأه والبقر واغرس فيها وأزرع وابني فأن عاقبة كل ذلك محمودة ولاتوخ في هذه المنزلة أخا فأن مودة المتحابين لاتثبت ولاتشتري فيها شيئا للتجارة فأن عاقيته غير محمودة ولاتعالج فيها طلسما ولادعوة بحال ومن ولد في هذه المنزلة ذكرا كان فاجرا شريرا ولاتثبت الأموال معه ولايحمل في شيئ من أموره وان كانت أنثى تكون فاجرة مشهورة بالفجور مجيبة حظية عن الرجال حريصة عليهم




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -