أخر الاخبار

القسط الهندي صيدلية متكاملة

 


ما هو القسط الهندي


يعتبر القسط الهنديّ أو كما يُسمّى علمياً (Costus) واحداً من أهمّ أنواع الأعشاب الطبيعيّة التي تستخدم في مجالاتٍ عدّة، وخاصة في المجال الطبيّ، وكذلك المجال الغذائي، وله نوعان رئيسيّان هما القسط الهندي الأبيض والذي يتميّز بمذاقه الحلو، والقسط الهندي الأسود ذي المذاق المُرّ، ويمكن استخدامه بعدّة طرق، سواء عن طريق الشرب أو الاستنشاق أو عن طريق وضع مسحوقه على أماكن مختلفة من الجسم.



فوائد تبخيرة القسط الهندي


فيما يلي أبرز فوائد استخدام تبخيرة القسط الهندي للجسم، حيث يتمّ ذلك بحرق العيدان الخشبيّة التي تنمو في الهند، لذلك تمّ تسميته بالقسط الهندي:


  • يعالج القسط الهندي مشاكل الصّدر، وخاصة الربو ويخفّف من حدّة الأعراض المرافقة له.
  • يقوّي الجنس ويعالج العقم، ويزيد من الرغبة الجنسيّة لدى الطرفين.
  • يعالج اضطرابات الدورة الشهرية أو الطمث، ويقلّل من الأوجاع والتشنّجات المرافقة لها.
  • يحتوي على نسبة عالية من مركب الهيلينين وكذلك حمض البنزوات المضادين للجراثيم والفيروسات والبكتيريا، وبالتالي يعزّز من قوّة الجهاز المناعي.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي، ويخفّف من حدّة الأعراض المرافقة للإنفلونزا ونزلات البرد الشعبيّة، والزكام، والسعال.
  • يعالج السلّ.
  • يطرد البلغم.



فوائد استخدام القسط الهندي


  • يخفض مستوى السكر في الدم، مما يجعله مفيداً لمرضى السكري.
  • ينشّط الدورة الدموية، ويقلّل من مشاعر الإرهاق والإجهاد البدني.
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، مما يقيّ من أمراض القلب والشرايين.
  • يعالج أمراض الرئة.
  • يضبط عمل الغدد والهرمونات، بما في ذلك مشاكل الغدة الدرقية.
  • يحسّن من عمل الجهاز الهضمي، ويحرق الشحوم المتراكمة في الجسم.
  • ينقي البشرة ويغذيها، حيث يوضع مسحوقه على شكل قناع، حيث يجدّد حيوية الجلد ويزيل حب الشباب والبقع السوداء والكلف.، وخاصة في حال خلطه مع العسل والليمون.
  • يسكّن الأوجاع المختلفة.
  • يعدّ من المدرّات الطبيعيّة للبول.
  • يعالج مشاكل الكبد.
  • ينقي الدم من السموم.
  • يعالج الرائحة الكريهة للفم، ويقيّ من التهاب اللثة.
  • يعالج مشاكل الجيوب الأنفية.
  • يحد من مشكلة الشخير.
  • يعالج مرض عرق النسا.
  • مفيد للتخلص من آثار الحروق البسيطة، بما في ذلك تلك الحروق الناتجة عن التعرّض لأشعّة الشمس.
  • يعالج التهاب المفاصل، ويقيّ من الروماتيزم.


يوصى باستخدام القسط الهندي بالطرق المناسبة وبكميات معقولة، تجنّباً للآثار العكسية التي يسببها الاستخدام الخاطىء له، حيث يشكل خطورة على صحّة النساء الحوامل، ويتسبّب في الإجهاض.


القسط الهندي


القسط الهندي هو من النباتات المشهورة والمعروفة التي تُزرع في مناطق محدّدة من الشرق الأوسط لقارة آسيا والهند، يُستخدم في الكثير من الأغراض الطبيّة والعلاجيّة، إلى جانب أنّ جذوره تُستخدم في استخلاص الزيت، وفي الغذاء والدواء المنزليّ، وذلك من خلال بعض الخلطات والوصفات، وشرابه لاذع بعض الشيء، ولكنّه مفيد جداً للجسم، وهنا وفي هذا المقال سنتعرّف على فوائد القسط الهندي، وعلى مدّة استعماله، وعلى بعض الخلطات المتخلفة.



مدّة استخدام القسط الهندي


إذا تمّ استخدام القسط الهندي كقناع للبشرة أو لغيرها من الاستخدامات، يجب أن يُستخدم مرّة واحدة أسبوعياً، ويُفضّل مرّة واحدة شهريّاً تجنّباً لحدوث حساسيّة للجلد، حيثُ إنّ هناك بعض أنواع البشرة تتأثّر بشكل كبير من مادّة القسط الهندي، كما ويجب عدم تركه لأكثر من عشر دقائق على البشرة، ويجب استشارة الطبيب عند استعماله في بعض الحالات كالإصابة بجفاف الجلد، أو إذا كانت البشرة تعاني من الحبوب أو البثور.



أشكال القسط الهندي


  1. أوراق القسط الهندي.
  2. مطحون أو بودرة القسط الهندي، حيثُ يمكن صنع معجون منها بإضافة القليل من الماء أو زيت الزيتون.
  3. جذور القسط الهندي التي يمكن استخدامها كدهان للجسم، أو كشراب.
  4. الزيت المستخلص من جذوره، ويُستخدم فى بعض أنواع العطور والروائح.



وصفة القسط الهندي للبشرة


نمزج ملعقة كبيرة من مطحون القسط الهندي، مع ملعقة كبيرة من لبن الزبادي، ثمّ نضع منها على البشرة، ونتركها لمدة عشر دقائق، ونغسلها بالماء الفاتر والصابون، ويجب الانتباه إلى عدم وضع الخليط بالقرب من العينين، كما ويجب التنبه لنوع البشرة إذا ما كانت تتحسس لمثل هذه الخلطات.


القسط الهندي لعلاج الأمراض الجلدية: نمزج ملعقتين من القسط الهندي المطحون، مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، وبقطعة قطن ندهن المكان المصاب، ونتركه لمدة عشر دقائق على الأقل.



وصفة القسط الهندي لتنعيم الشعر


نمزج ملعقتين كبيرتين من مطحون القسط الهندي، مع ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند، ونضع الخليط على الشعر، ونتركه لربع ساعة قبل أن نغلسه بالماء الفاتر والشامبو.



طرق استخدام القسط الهنديّ


يتميّز القسط الهنديّ بتعدذد طرق استخدامه، بما يتناسب مع الهدف المرجوّ من استخدامه، وفيما يأتي عرضٌ لبعض طرق استخدامه:


  1. الشُرب: يمكن استخدام القسط الهنديّ من خلال طحنه ومزجه مع الماء، ثمّ شربه، وتعد هذه الطريقة مناسبةً للأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات في الجهاز الهضميّ، بالإضافة إلى مساهمته في تحفيز الدورة الدمويّة للجسم، وتنشيطها.
  2. الاستنشاق: ويمكن استخدامه بهذه الطريقة من خلال استنشاق بودرة القسط الهنديّ عن طريق الأنف، وتعتبرُ هذه الوسيلة مجديةً جداً لمن يعاني من الربو والتهابات البلعوم.
  3. التكميد: وتتلخّص هذه الطريقة بمزج كميّةٍ من القسط الهنديّ المطحون مع كميةٍ قليلةٍ من الماء أو العسل، ثمّ يتم وضعه على الجروح أو المناطق التي تحتوي على الحروق، بالإضافة إلى إمكانيّة استخدام هذه الطريقة في التخلّص من مشكلات البشرة، كالحبوب والكلف.
  4. الاستحمام: وذلك من خلال دمجه بالماء والعسل، ممّا يساعد على التخلّص من الجراثيم العالقة بالجسم، وقتل البكتيريا الضارّة.







تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -