أخر الاخبار

إستعدادات المريض قبل العلاج

 

إستعدادات المريض قبل العلاج

هناك دور كبير علي المريض مثل الراقي والمعالج تماما وهذا يهمله المعالج نفسه في بعض الأحيان ويكون هو السبب الرئيسي في فشل عملية العلاج سوف نوضح في هذا الدرس ما يجب علي المريض فعله أثناء فترة علاجه ليساعد المعالج و يساعد نفسه طبعا قبل كل شيء .


إستعدادات المريض قبل العلاج

  1. تجديد التوبة الي الله : من المعروف أن الأمراض الروحانية بكافة انواعها من عين ومس وسحر قد تجبر المريض علي افتعال المحرمات رغم عنه مثل الصدود عن الذكر و العبادات و ترك الصلاة و أيضا فعل المحرمات من النظر و الشهوة و الاستمناء و غيرها من المحرمات فعليه ان يقبل الي الله ثانيه و طريق الله يبدأ بتوبه حتي ياذن سبحانه بشفاءه
  2. الطهارة قلبا و قالبا : بعد العزم علي التوبه يبدأ الشخص في تطهير جسده و تطهير روحه من كل دنس و نجاسة فكما قلنا ان الاصابات بانواعها تنشط الطاقة السلبية بها مركز الشاكرا الجنسية وهذا يزيد من نار الشهوة ويدفع المريض لرغبه جنسية شديدة فلا يطفأ نار الشهوة الا الماء فعليه بالطهارة و الاغتسال من الجنابة و ايضا للمرأه اذا كانت حائض عليها ان تنتظر فترة الدورة الشهرية و تطهر قبل البدأ في العلاج 
  3. الحفاظ علي الصلاة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ) لا سبيل لك كمسلم بدون صلاة فتركك للصلاة هو ترك للعقيدة وطرد من الدين فكيف تطلب الشفاء من الله و انت كافر بتعاليمه و أوامره سبحانه وتعالي فعليك الحفاظ علي الصلاة و الطهارة و الوضوء طوال الوقت أثناء فترة العلاج 
  4. قيام الليل لو تستطيع : لو تعلم الفوائد العظيمة لقيام الليل والله ما أهملته فكم رأينا من عالج نفسه بنفسه فقط باستمراره علي قيام الليل و الدعاء و التوسل إلي الله فكما ثبت في حديث أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه انه قال (  إذا كان ثُلُثُ الليلِ أو شَطْرُه يَنزِلُ اللهُ إلى سماءِ الدنيا فيقولُ هل من سائلٍ فأُعطيَه هل من داعي فأستجيبَ له هل من تائبٍ فأتوبَ عليه هل من مستغفِرٍ فأغفرَ له حتى يَطْلُعَ الفجرَ ) فرب العزة سبحانه ينتظر دعاءك ليستجيب .
  5. كثرة الدعاء والتوسل : الدعاء سر عظيم لا يعلم قوته الا من رأي اثره بعينه فهو سلاح المؤمن خاصة لو كان دعاء لمظلوم و أي ظلم اكثر من الإعتداء علي النفس و الحرمات و المنازل بأسحار الظلمة و الكافرين و أي إساءة أدب مع الله في حكمه أكثر من نظرة حاقد او عين حاسدة تتمني زوال نعمتك أو أي حرمه أكثر إستباحه من مس ظالم يعتدي و يتحرش بالجسد فلا تهمل أبدا الدعاء وقد ثبت ذلك في حديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: « اتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ، فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ» فإن الله تعالى يستجيب لدعوة المظلوم حتى وإن كان كافرا و أفضل ما يقول المظلوم هو ( حسبي الله ونعم الوكيل ) و أفضل الأدعيه هي ما وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ، أرحم الراحمين ، أنت أرحم الراحمين ، إلى من تكلني ، إلى عدو يتجهمني ، أو إلى قريب ملكته أمري ، إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن تنزل بي غضبك ، أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك
  6. الإبتعاد عن كل محرم : وهذا ما يمنع تمكن العارض من الجسد أثناء وبعد العلاج فالمس و خدام السحر وخدام العين تتغذي علي كل ما هو حرام و ما هو مصدر للطاقة السلبية و يندرج تحت هذا الوصف الكثير من الأمور مثل سماع الاغاني , مشاهدة المحرمات , الكذب , الغيبة , النميمة , العلاقات الغير شرعية بين الرجال و النساء , والكثير من الأمور التي حرمتها الشريعة الإسلامية يجب وقفها نهائيا لانها سوف تكون وسيلة يستغلها العارض ليتقوي بها عليك .
  7. الإبتعاد عن السلبية : هذا يندرج تحته الكثير من الأمور التي يفعلها المريض ولا يشعر أنها خطرة أو تعيق تقدم عملية العلاج مثل العصبية الشديدة وكثرة الغضب و كثرة التوتر بدون مبرر و أيضا الحزن الشديد و اليأس و القنوط و التفكير في أن علاجه أمر بات مستحيل كل هذه الأمور تفتح بطاقات سلبية مهولة علي جسد الإنسان و تضعف الهالة النورانية حول جسده هي في حد ذاتها كافية لتجعله يصاب بمس شيطاني منجذب لطاقتة السلبية فما بالك بمن هو مصاب بالأساس ! تجعل هذه الطاقة العارض في قوة وتوحش .
  8. لا تعظم من أمر العارض : هناك من يلقي بنفسه في فوهه الجحيم بتعظيمه من حال الإصابة تجد البعض يقول أنا مصاب بسحر سفلي ليس له علاج أو يقول أنا لدي عاشقة ارهقتني و أقسمت ألا تخرج أو يقول لدي شيطان قوي متمكن مني و لا يقدر أحد علي سحبه أو إخراجه والله لا تعلم يا مسكين ماذا تفعل بنفسك فبهذه الجملة التي تراها بسيطة في نظرك أنت تعطي طاقة و قوة شيطانية جبارة تمد هذا العارض بالجبروت و الطغيان و التوحش أكثر و أكثر عليك وعلي المعالج 
  9. لا تقنط من رحمه الله : قال رب العزة ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) لا تقنط أبدا ولا تيأس مهما طال مرضك ومهما زادت معاناتك فلو علمت أن هذا الابتلاء مغفرة لذنبك و حب من الله ما يأست ولا شكيت فلا يخفي عليك إبتلاءات الأنبياء وشدتها ولا تجهل قصة سيدنا أيوب وصبره علي البلاء و المرض فأمرك و شفاءك كله بيد الله إذا أراد شيء سبحانه يقول له كن فيكون .
  10. ثق في المعالج : عليك أيها الأخ الفاضل و الأخت الكريمة المصابة بمرض روحاني أن تثق في المعالج تمام الثقة بعد الله سبحانه وتعالي ولا تترك رأسك و أفكارك تعبث بها الشياطين فسوف يستمر العارض في إبعادك عن المعالج و التشكيك به طوال الوقت و جعلك تتألم و تتوجع حتي تظن أن المعالج هو من يأذيك و قد تراه حتي بصورة قبيحة و تكرهه بدون سبب فكل هذا ألاعيب شيطانية تحاول إبعادك عن العلاج لانها تعلم ان هذا المعالج قادر بإذن الله علي مساعدتك فلا تسلم رأسك لهذه الافكار و أعلم أن هذا المعالج يري الاهوال العظام و التهديدات و التساليط المستمرة في حروب دائمة مع الشياطين و الجن العاصي يحاربونه و يأذوه في كل شيء فهو ملاذك بعد الله فلا تثقل عاتقه بكلامك او ظنونك 
تعليقات
5 تعليقات
إرسال تعليق
  • ملكة الجنوب
    ملكة الجنوب 28 أغسطس 2021 في 11:12 م

    محاضرة جميلة جدا شيخي ربنا بنور طريقك ويزيدك من علمه

    إرسال ردحذف
    • عون الاسد النوراني
      عون الاسد النوراني 29 أغسطس 2021 في 2:14 ص

      ماشاءالله تبارك الله ربنا يبارك فيك شيخي ويزيدك علم فوق علم وربنا يفتح عليك يارب العالمين
      طب شيخي لو المريض لم يقم بما طلب منه المعالج من التزام في الصلاه او برنامج العلاج كيف يتم التعامل معه هل يقوم بعلاجه مره اخري ام ماذا؟

      إرسال ردحذف
      • Dr/gado
        Dr/gado 29 أغسطس 2021 في 4:57 ص

        المقال ده تخده تبعته للحالة قبل التعامل معاها عشان توفر وقتك وطاقتك

        حذف
      • زمرد خاتون
        زمرد خاتون 29 أغسطس 2021 في 2:47 ص

        ماشاء الله شيخي محاضره جميله بارك الله فيك وزادك من فضله وعطاؤه وسدد خطاك يارب العالمين....زمرد

        إرسال ردحذف
        • مصطفى جابر
          مصطفى جابر 29 أغسطس 2021 في 2:58 م

          بسم الله ماشاالله ربنا ينور طريقك شيخى الفاضل

          إرسال ردحذف



          وضع القراءة :
          حجم الخط
          +
          16
          -
          تباعد السطور
          +
          2
          -