أخر الاخبار

 


المقابلات الرقمية


يستخدم علم العدد لاستخراج اخلاق المرء من القيمة العددية لحروف اسمه وتزيد على ذلك انه يكمن في هذه القيمة نواح اخرى تكشف عن المستقبل تحتاج الى قليل من الممارسة للوقوف على سرها . وهذه النواحي متعددة منها طريقة المقابلات الرقمية – وهي عبارة عن تحديد الاتصالات والانفصالات بين اسمين او نوعين والاتصال يكون على اتم اشكاله واحسن حالاته واصحها واكملها في 3 حالات : 


(1) ان يحمل الاسمان رقما واحدا

(2) او ان يكون مجموع رقمي الاسمين مساويا لعشرة

(3) ان يكون الرقمان من متوالية واحدة مثل 2 ، 4 ، 8 


فاذا اراد محمد مثلا ان يعرف مقدار اتصاله بكل من علي ومحمود ومصطفى وابراهيم كان الاول منطبقا على الحالة الاولى من حالات الاتصال لان كلا الرقمين واحد فمحمد يحمل رقم 2 وعلي كذلك . ويكون الثاني – ويحمل رقم 8 منطبقا على الحالة الثانية فمجموعهما يكون عشرة ويكون الثالث وهو مصطفى منطبقا على الحالة الاخيرة اذ يحمل رقم 4 وهو متوالية رقمه – اما الاخير فلا يأتلف معه لانه يحمل رقم 7 ولا ينطبق على حالة من الحالات السابقة . وبمعنى اخر اذا اراد شخص يحمل رقم (3) ان سكن منزلا كان عليه ان يختار دارا رقمها 3 او 7 او 6 او 9 او ان يكون مجموع ارقامها مطابقا لهذه الاعداد مثل 12 ، 21 ، 34 ، 72 ، 24 ، 51 ، 54 ، 63 . وهكذا وتستخدم هذه الطريقة في جميع الشؤن الخاصة والعامة وفيها من غرائب العلم ودقائقه ما سوف يمتدحه الباحث ويعجب به الطالب

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -