أخر الاخبار

التعامل مع حالة نطق العارض

 

التعامل مع حالة نطق العارض

نطق العارض علي اللسان

أولا يجب ان تعرف أن حضور العارض علي اللسان قد يكون حضور لحظي او حضور دائم نتيجه تلبس كامل فقد يستطيع خادم السحر مثل اذا كان ماكول ان يصعد من المعده وقت الرقية ليتكلم علي لسان المريض ثم يعود ثانية و الشاهد في الموضوع انه لا يشترط ان يكون تلبس لينطق العارض و ان نطق العارض علي اللسان مبني علي نقطتين وهما : 

1- ضعف شخصية المصاب و استسلامه لدرجه ان المس استطاع السيطرة علي جسده والانتشار به والتحكم بأعضائه كيف شاء .

2- نطق العارض وقت الرقية هو ضعف منه لا محالة فهو يحضر ليوقف الراقي عن الرقية ليماطل ويجادل ليريح نفسه من سياط الرقية او يستخدم بطاقة تهديد للمعالج فحينها تعرف أنه في أشد لحظات ضعفه .


سرعة الحضور إشارة و بيان

نقول ان سرعة الاستجابة مع الرقية و العلاج تكون في ذاتها اشارة و علامه للراقي او المعالج المتمكن فهناك قاعده نعرفها تقول ( ان ما ظهر واختفي كان سحر وما أسرع وهدد كان عين ) فطبيعة خادم السحر الحفاظ علي سحره من ان يكشف لذلك لا ينطق علي اللسان بسرعه بل بعد رقية مطولة و تدمير لحصونه و عقد السحر اما شيطان العين يتاثر سريعاً و حضوره دائما غرور و سب و شتم وتحدي من الضحك الهيستيري ليفقد المعالج ثقته بنفسه أما شيطان الحسد نادرا ما ينطق علي اللسان او يحضر بل يخرج مع الرقية مباشرة و المس العاشق يكون عند حضوره بكاء و صراخ او يقول لك انا احب المريض اتركني معه لا تفرقنا و اشياء من هذا القبيل .


هل ينطق القرين علي اللسان 

هذا السؤال من أصعب الأسئلة في عالم العلاج ان لم يكن هو اصعبها فعلا و اختلف به الرقاه و المعالجين منهم من يقول نعم ومنهم من يقول لا فكل يجيب علي حسب تجاربه ومنهم من نطق جني علي لسان المريض وقال له انا قرينه ليخدعه ويكذب عليه كما هو الحال عن الجن معروف عنهم الكذب الكثير فنجيب لكم عن هذا السؤال و نقول : نعم ينطق القرين في حالات قليلة جدا و محدده لا يجب ان نعمم الأمر لان الله سبحانه وتعالي خلقه خفي خانس يوسوس في الصدور لذلك يجب ان يكون خفيا طوال الوقت لكن في بعض الحالات اذا اصابه سحر او طلسم او وكل عليه احد السحره بتسليط لضربه فإنه لا يجد أمامه احد للانتقام منه الا الانسي المقترن معه فيتحول في هذه الحالة كانه شيطان عادي بل اكثر من شيطان متمرد يعرف كيف يدمر الانسي ولكن في أغلب الأحوال العادية من الاصابات لا ينطق ولا يتدخل ابدا أثناء الرقية و القرين لديه تحصين إلهي وهذا سر اكشفه لكم فكل الأعمال علي القرين مؤقته مثلا لو سلسل او لجم عن صاحبه فانها ساعات قليلة ويرفع عنه اي عمل روحاني وايضا لا يتأثر بالقران الكريم اذا سمعه او قرأ عليه لا يحترق ولا يأذي مثل الجن العادي ويستغل كبار السحرة ذلك في عقد وربط القرين بالجسد ليتخفي من خلفه خدام السحر فاذا قرات الرقية لا يتاثر القرين أبدا بسهولة و اذا نطق علي اللسان يكون القرين هو حائط الصد للخادم ويتكلم علي لسان المريض.


اشارات عند حضور العارض

الاشارات التي تصدر من العارض هي ثلاث انواع سواء من خلال اصابع المريض او الجسد او الكلام. 

الاشاره الاولى تدل على ديانه الجني او نوعه كان يرمز الجني من خلال اصابع المريض بالصليب ان كان مسيحي او بعلامه قرني الشيطان ان كان من عبده الشيطان. او قد يزحف المريض على بطنه مما يدل على ان الجني من نوع الافعى او دواب الجن.او قد يرفع المريض يديه محاولا الطيران مما يدل على انه من النوع الطيار.

 • والنوع الثاني اشارات وعبارات لطقوس سحريه. احيانا يكون الجني ساحر او عارف لطقوس السحر. فقد يؤدي الجني بعض الطقوس السحريه اثناء الرقيه اما لسحر الراقي او لمنع تاثير الرقيه او لحمايه الاسحار الداخليه في البدن من الابطال 

النوع الثالث هو اشارات تواصليه للتواصل مع الراقي او خدام السحر خارج البدن و قد يشير الي الراقي بغرض التهديد او التخويف مع افتعال حركات مخيفة بجسد المريض.


أخطاء المعالج اثناء نطق العارض

هناك بعض الرقاة و المعالجين الهدف أصلا من الرقية عنده هو استنطاق العارض علي اللسان هدفه الاستعراض و ليس العلاج من الاصل فعند نطق العارض يبدأ في سؤاله عن اسمه و ديانته و سبب دخوله ومن صنع السحر ! و يصدق كل ما يقول الجن علي اللسان ولا يتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( صدقك و هو كذوب ) بل يتعمد العارض الكذب لاثاره الفتن في المنازل بأن يخبر ان فلانه هي من صنعت السحر ظلما و بهتانا وهو لا يوجد سحر اصلا بل هو عاشق خبيث .

هناك من يستخدم الضرب المبرح بالعصا و الجنازير الحديدية و الابر و الاحبال او الحرق بالنيران و صعق الكهرباء تحت مسميات علاج او انه يخرج الجن بتلك الطرق و الله لا نقول فيهم الا ان مكانهم الصحيح هو مستشفى الأمراض العقلية او السجون لجرائمهم الشنيعة التي اودت جهلا بحياة المساكين


التصرف الصحيح في حالة النطق

اذا نطق العارض علي اللسان فلا تتوقف عن القراءة بل زد عليه من سياط الرقية حتي تراه يصرخ ويتعذب و لا تستمع ابدا لتهديده او وعيده انما هي اشارة علي ضعفه وقله حيلته فاستمر حتي تكسر شوكته و غروره بنفسه ثم بعد ذلك تأمره بالخروج كما فعل رسولنا الكريم عندما قال ( أخرج عدو الله ) لا تجادله ولا تصدق كلامه فقط تأمر بالخروج فان وافق تأخذ عليه العهد بأن يقول خلفك ( اعاهد الله و رسوله و ملائكته الكرام الا اعود لهذا الجسد أبدا او لغيره من بني آدم اللهم إن كنت صادق في عهدي فسهل علي خروجي و إن كنت كاذبا فمكن المؤمنين من عنقي )  وبذلك يخرج العارض او اذا عاند و استمر في كبره فأقرا عليه آيات العذاب حتي يخر صاغرا و اذا كان هناك دعم او عدد كبير و رأيت أنك تسرعت في حسم الموضوع فاقرأ آيات التنزيل او الإنزال بنيه صرف العارض عن اللسان مثل الاية الجليلة (  وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا )٠ حتي ينصرف عن اللسان ويعود المريض الي وعيه .


تعليقات
4 تعليقات
إرسال تعليق
  • زمرد خاتون
    زمرد خاتون 14 نوفمبر 2021 في 8:04 ص

    ماشاء الله الله اكبر ربنا يزيدك شيخي ويحفظك وينير دربك يارب العالمين...زمرد

    إرسال ردحذف
    • مصطفى جابر
      مصطفى جابر 14 نوفمبر 2021 في 8:15 ص

      ما شاء الله ربنا يزيدك من علمه ونوره شيخنا الفاضل

      إرسال ردحذف
      • Ferial fofo
        Ferial fofo 14 نوفمبر 2021 في 8:31 ص

        ربنا يحفظك ياشيخي الحبيب ويباركلك يارب مقال قمة في روعة ربنا يصونك يارب 🤲❤️

        إرسال ردحذف
        • ملكة الجنوب
          ملكة الجنوب 14 نوفمبر 2021 في 8:45 ص

          ماشاء الله تبارك الله الله اكبر محاضرة روعة جدا جدا جميله شيخي الحبيب سدد الله خطاكم الغالية ورزقكم خيري الدنيا والاخرة

          إرسال ردحذف



          وضع القراءة :
          حجم الخط
          +
          16
          -
          تباعد السطور
          +
          2
          -